التخطي إلى المحتوى الرئيسي

مميزة

أهمية الكلمات المفتاحية Keywords ( الكلمات الرئيسية )

أهمية الكلمات المفتاحية Keywords ( الكلمات الرئيسية )  بداية أتقدم بخالص الشكر والتقدير للأستاذة / ميس أبوصلاح مستشارة التسويق الرقمى على مراجعتها للمحتوى العلمى لهذا المقال  مقدمة :   أهمية الكلمات المفتاحية Keywords ( الكلمات الرئيسية ) إذا أراد شخص البحث على الإنترنت عن منتج أو خدمة أو معلومة أو خبر أو مكان أو أى شئ آخر فإنه يتوجه تلقائيا إلى مربع البحث فى محرك البحث وكتابة كلمة أو جملة تعبر عما يريد البحث عنه . يقوم محرك البحث بناء على معايير معينة بإظهار نتائج البحث فى صفحات وكل صفحة تحتوى على عدد من النتائج ( 10 نتائج ) . وبطبيعة الحال النتائج فى الصفحة الأولى هى أكثر المواقع التى نجحت فى تقدبم فائدة للباحث ونجحت فى تهيئة موقعها لمحركات البحث للظهور فى الصفحة الأولى وبالتالى زادت فرصتها فى الحصول على مزيد من الزيارات المستهدفة من محركات البحث وزادت فرصتها فى تحقيق أهدافها التسويقية . والظهور ضمن الصفحة الأولى من صفحات نتائج البحث هو نتاج مجهود وعمل من القائمين على إدارة هذه المواقع فى تهيئة وتحسين المواقع لمحركات البحث وفى كتابة محتوى فريد وذو قيمة عالية للباحث . وأحد العوامل

الطريقة المفضلة لدى رجال الأعمال لحساب الأرباح بأنفسهم

الطريقة المفضلة لدى رجال الأعمال لحساب الأرباح بأنفسهم 

فى عالم الاستثمار و ريادة الاعمال لا يمكن لأى مشروع أن ينجح ويستمر إلا إذا كان يحقق ربحا لصاحبة.
ولمعرفة إذا كان مشروع الاستثمار يحقق ذلك لابد من اتباع طريقة صحيحة لقياس ربحية المشروع الاستثمارى.
وفى عالم المحاسبة فإن الطريقة الشائعة لما توفره للمستثمرين والمديرين ومتخذى القرارات من معلومات تفصيلية هى طريقة " الإيرادات والمصروفات " وهو ما يسمى بالتقرير المحاسبى " قائمة الدخل " .
إلا أن هناك البعض من المستثمرين يفضلون حساب أرباحهم من مشاريع الاستثمار وفق طريقة أخرى لا تحتاج إلى تخصص محاسبى ولكنها بالطبع لا توفر ما توفره الطريقة السابقة من فوائد رقابية أو تحليلية ، وهذه الطريقة هى طريقة " الأصول والإلتزامات " والتى تعتمد على مدخل التغير فى حقوق الملكية ( إجمالى الأصول - الإلتزامات ).
وللتبسيط  بالنسبة لأصحاب مشاريع الاستثمار غير المتخصصين نوضح معانى هذه المصطلحات أولا قبل شرح هذه الطريقة :
إجمالى الأصول : هى كل ما يملكه المشروع ( نقدية بالخزينة أو بالبنوك - مخزون - أرصدة العملاء - ... الخ )
الإلتزامات : هى الإلتزامات على المشروع للجهات الخارجية بخلاف أصحاب مشروع الاستثمار( الموردين - القرض - ..... الخ )
حقوق الملكية ( صافى الأصول ) : هى الإلتزامات على المشروع لأصحاب الاستثمار ( رأس المال - الأرباح المحتجزة - .... الخ )
                   وهى  =  إجمالى الأصول - الإلتزامات
ملحوظة :
قبل استكمال الشرح نوضح مثالا يبين مدى فائدة الطريقة الأولى ( الإيرادات والمصروفات  ) مقارنة بالطريقة الثانية .
فمثلا بند مثل المصروفات المقدمة ( مثل إيجار مخزن مدفوع مقدم لمدة 5 سنوات ) فإنها تعتبر ضمن الأصول فى الطريقة الأولى يتحول إلى مصروف بمرور الوقت بحيث تتحمل كل فترة ( سنة ) بما يخصها من مصروف فبعد مرور سنة يتم تحويل جزء إلى مصروف بما يخص هذه السنة ويتبقى فى رصيد الأصل ما يخص ال 4 سنوات التالية .
ولكن وفق طريقة التغير فى حقوق الملكية فإن هذا المبلغ يقلل قيمة إجمالى الأصول ويعطى نتائج مبالغ فيها.
ونفس الأمر بالنسبة للمصروفات المستحقة والتى تعتبر ضمن الإلتزامات.
والإيراد المقدم يعتبر التزام والإيراد المستحق يعتبر أصل ، فالإيجار الذى نحصله مقدما يعتبر التزام علينا .
ولمعالجة هذه فى الطريقة الثانية لابد من أخذها فى الحسبان ضمن الأصول وضمن الإلتزامات  وتسويتها حسب  ما يمر عليها من وقت .
نعود إلى استكمال شرح طريقة " الأصول والإلتزامات " .
تقوم هذه الطريقة على طرح صافى الأصول فى بداية الفترة من صافى الأصول فى نهاية الفترة 
مع الأخذ فى الاعتبار:
الإضافات إلى رأس المال خلال الفترة ليست ربحا ، فيجب استبعادها من الناتج .
وتوزيعات الأرباح خلال الفترة ليست خسارة ، فيجب إضافتها للناتج .

ونوضح ذلك بمثال رقمى :

صافى الأصول ( إجمالى الأصول - الإلتزامات ) فى نهاية الفترة                                  1500000   جنيه
يطرح :
صافى الأصول ( إجمالى الأصول - الإلتزامات ) فى بداية الفترة                                ( 1250000 ) جنيه
                                                                                                           ----------------------
الزيادة فى صافى الأصول                                                                                 250000     جنيه
يضاف :
توزيعات الأرباح خلال الفترة                                                                             100000    جنيه
يطرح : 
الإضافات إلى رأس المال خلال الفترة                                                                ( 150000 )  جنيه
                                                                                                            ---------------------

صافى الدخل عن الفترة                                                                                    200000    جنيه 
                                                                                                             --------------------

اقرأ أيضا :


الطريقة المفضلة لدى رجال الأعمال لحساب الأرباح بأنفسهم
الطريقة المفضلة لدى رجال الأعمال لحساب الأرباح بأنفسهم 
















تعليقات

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة